مرحبا بكم في منتديات ال محمد (المعاطره)
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 للنساء فقط خاص بحفيدات بلقيس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسير الغربة

avatar

المساهمات : 120
تاريخ التسجيل : 15/05/2008
العمر : 36

مُساهمةموضوع: للنساء فقط خاص بحفيدات بلقيس   الثلاثاء يونيو 03, 2008 1:42 pm

للنساء فقط للنساء فقط للنساء فقط

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أخيه بعد قراءة الحديث التالي راجعي نفسك

وحاولي انقاذ نفسك وانقاذ من تحبي من صديقاتك

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ

عن الامام علي بن أبي طالب قال: دخلت أنا و فاطمة على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فوجدته يبكي بكاء شديدا فقلت: فداك أبي و أمي يا رسول الله ما الذي ابكاك فقال صلى الله عليه وآله وسلم يا علي: ليلة اسري بي الى السماء رأيت نساء من أمتي في عذاب شديد و اذكرت شأنهن لما رأيت من شدة عذابهن

رأيت امرأة معلقة بشعرها يغلي دماغ رأسها

و رأيت امرأة معلقة بلسانها و الحميم يصب في حلقها

و رأيت امرأة معلقة بثديها

و رأيت امرأة تأكل لحم جسدها و النار توقد من تحتها

و رأيت امرأة قد شد رجلاها الى يدها و قد سلط عليها الحيات والعقارب

و رأيت امرأة عمياء في تابوت من النار يخرج دماغ رأسها من فخذيها و بدنها يتقطع من الجذاع و البرص

و رأيت امرأة معلقة برجليها في النار

و رأيت امرأة تقطع لحم جسدها في مقدمها و موخرها بمقارض من نار

و رأيت امرأة تحرق وجهها و يدها و هي تأكل امعائها

و رأيت امرأة رأسها رأس خنزير و بدنها بدن حمار و عليها ألف ألف لون من بدنها

و رأيت امرأة على صورة الكلب و النار تدخل من دبرها و تخرج من فمها و الملائكة يضربون على رأسها و بدنها بمقاطع من النار

فقالت فاطمة: حسبي و قرة عيني اخبرني ما كان عملهن و سيرهن حتى و ضع الله عليه هذا العذاب فقال صلى الله عليه وآله وسلم: يا بنيتي

اما المعلقة بشعرها فانها كانت لا تغطي شعرها من الرجال

اما المعلقة بلسانها كانت تؤذي زوجها

اما المعلقة بثديها فانها كانت تمتنع عن فراش زوجها

اما المعلقة برجلها فانها كانت تخرج من بيتها بغير اذن زوجها

اما التي تأكل لحم جسها فانها كانت تزين بدنها للناس

اما التي شد رجلاها الى يدها و سلط عليها الحيات و العقارب فانها كانت قليلة الوضوء قذرة اللعاب و كانت لا تغتسل من الجنابة و الحيض و لا تتنظف و كانت تستهين بالصلاة

اما العمياء و الصماء و الخرساء فانها كانت تلد من الزنا فتعلقه بأعنق زوجها

اما التي كانت تقرض لحمها بالمقارض فانها كانت قوادة

اما التي رأسها رأس خنزير و بدنها بدن حمار فانها كانت نمامه كذابه

اما التي على صورة الكلب و النار تدخل من دبرها و تخرج من فمها فانها كانت معلية نواحه

ثم قال صلى الله عليه وآله و سلم: و يل لامرأة اغضبت زوجها و طوبى لامرأة رضى عنها زوجها ... صدق رسول الله صلى الله عليه وآله و سلم
...


أختي في الله 000

قد جمعتني بكِ دروب القدر 00 علي أرض المنتدى 00
شاء الخالق أن ألتقي بكِ 00 كي أنهل من مخزونات فكري 00
و أطرحه في ميدان فكرك و وجدانك 00
أمله أن تلامس كلماتي المتواضعة هذه شفاف قلبك 00
لأنها غادرت مواني قلبي بكل صدق و حب 00



لأني اُحبكِ 000

يحزنني غاليتي أن أراكِ زهرة زاهية و بهية 00
تتفتح لدُنيا مليئة بالأحلام الوردية 00
وقد عصفت بكِ ريح التحرر و الانفتاح 00
فحملتكِ إلي مواني الرذيلة والسفور00
نازعة عنكِ ثوب العفة والفضيلة00 وقد غاب عن سماكِ
أنكِ إبنة الإسلام 00



لأني اُحبكِ 000

يحزنني غاليتي أن أراكِ مفتونة 00
بحضارة الغرب المغمورة 00تنشدين العزة والفخر 00
في عطور ومجوهرات وكماليات 00
و أنا و أنتِ عزنا الإسلام فإن ابتغينا عزاً غيرة أذلنا الله 00



لأني اُحبكِ 000

أشفق عليكِ من دُنيا غادرة 00 اليوم لكِ وغداً عليكِِ 00
و أنتِ بها مغرورة مفتونة 00
وعن أخرتكِ مشغولة 00
غداً غاليتي سوف ينصب علي جهنم الصراط 00
ونؤمر بالعبور 00
فهل أعددتِ نفسكِ للعبور 00؟؟؟
قال الله تعالي في كتابة العزيز ...
( أفمن يمشي مكباً علي وجهة أهدى أمن يمشي سوياً علي صراط مستقيم )




لأني اُحبكِ 000

أشفق عليكِ غاليتي من ذئاب قد ترصدوا لكِ 00
وتهيؤا لنيل من عفتكِ 00 و وضعوا شباكهم حولكِ 00
فلا تكوني غاليتي فريسة سهلة تنهش لحمكِ الذئاب 00
وإياكِ من التبرج والسفور في مواطن الشك والريبة 00
احذري .. احذري .. احذري ..
وكوني الطاهرة العفيفة مثل عائشة و خديجة ( رضي الله عنهم ) 00




لأني اُحبكِ 000

أكره أن أراكِ كفقاعة الصابون 00
من الخارج تبدو منتفخة 00
و من الداخل فارغة 00 تافه 00 تائه 00
وإلي المجهول مُحلِقة 00
بلا مسار واضح ولا حتى هدف 00
تتلقفكِ أيادي الفساد والرذيلة 00
لتقذف بكِ الي دروب التيه والضياع 00



لأني اُحبكِ 000

أكره ان أراكِ جسداً بلا روح و لا فكر 00
كالدمية 00
تحركِ من خلف الستار 00
أصابع الصهاينة وأيدي الاستعمار 00
فإياكِ غاليتي أن تكوني معول هدم لصرح الإسلام 00
أو تكوني خنجراً يطعن صدر الإسلام 00



لأني أُحبكِ 000

أُحبُ أن أراكِ سنبلة قمح ٍ مثمرة 00
بالرغم من ثقل حملكِ 00 فأنتِ في وجهة الريح صامدة 00
في أرضكِ ثابتة 00 ولجذوركِ منتمية و معتزة 00
يروى عطش روحك القرآن 00 و يضيءُ لكِ دربك رسولنا
( علية أفضل الصلاة و السلام ) 00



أُختي في الله 000

آمل أن نُحشر أنا وأنتِ مع زمرة أهل اليمين 00
إخواناً علي سرر متقابلين فيقال لنا 00
(ادخلوا الجنة لا خوف عليكم ولا أنتم تحزنون )




وفي النهاية اختي
أرجوا من الله عزوجل أن يجد لهذا الموضوع صدأ في قلبك ، وأسأل الله تعالى لي ولكم الثبات على دينه والتوفيق لما يحبه الله ويرضاه ..وأسأل الله أن يحفظ ويحمي نساء المسلمين ..
إنه على كل شيء قدير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
للنساء فقط خاص بحفيدات بلقيس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قبائل ال محمد(المعاطرة) :: المجالس العامة :: المجلس العام-
انتقل الى: